منتديات الليدي لين جرجنازي

 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غيري من سلوك طفلك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لين جرجنازي
Admin
avatar

العضو المميز الأوسمة 2

عدد المساهمات : 1000
تاريخ التسجيل : 15/01/2011

مُساهمةموضوع: غيري من سلوك طفلك   الثلاثاء مارس 06, 2012 5:26 pm





var addthis_product = 'wpp-264';
var addthis_config = {"data_track_clickback":true,"data_track_addressbar":false};if (typeof(addthis_share) == "undefined"){ addthis_share = [];}



يعانى
بعض الآباء والأمهات من بعض السلوكيات غير المرغوب فيها لدى أطفالهم مثل:
العند أو الحركة الزائدة أو الصوت العالى، ويرغبون فى تغيير مثل هذه
السلوكيات أو تعديلها، وتقدم لنا رحاب العوضى، خبيرة التنمية البشرية
والعلاقات الأسرية مجموعة من الطرق لتحويل السلوك السلبى عند أبنائهم إلى
سلوك إيجابى.


توضح “رحاب العوضى” أن أهم الطرق لتغيير
السلوكيات السلبية وتحويلها لإيجابية هو أسلوب الثواب والعقاب أو المكافأة
والمنع، حيث تشير إلى أن الثواب والعقاب يهدف إلى إضعاف العلاقة بين الطفل
والسلوك غير المرغوب فيه.


ومن أنواع العقاب، التى ترى
العوضى توقيعها على الطفل إذا تصرف بشكل سلبى: أولا: العقاب اللفظى ولا
يقصد به الألفاظ الجارحة أو الصوت العالى، كما حذرت الآباء من إحراج
الأطفال أمام الغرباء أو أصدقائه، ولكن يقصد به كلمة “لا تفعل” بشىء من
الحزم والثبات، مما يترسخ بذهن الطفل أنه فعل سلوكا غير مرغوب فيه، وأغضب
الوالدين، وهذا الأسلوب يليق أكثر مع الأطفال بسن الثانية إلى السادسة.


أما ثانى أنواع العقاب التى يجب
توقيعها على الطفل، كما تقول رحاب العوضى، هو العقاب الاجتماعى مثل: العزل
عن الأشياء المحبوبة لدى الطفل، مثل الذهاب للنادى أو مشاهدة التلفزيون أو
الذهاب للجدة.


ونصحت الوالدين أن يكون العقاب
لحظياً، بمعنى أن يعاقب الطفل على خطأه مباشرة، وليس بعدها بفترة لأن
الطفل قد يكون نسى الخطأ الذى ارتكبه، كما نصحت أيضاً بأن يبتعد الوالدان
قدر الإمكان عن العقاب البدنى، لأن آثاره السلبية أقوى من علاجه للخطأ،
كما أنه ينتج طفلا عدوانيا.


كما طالبت الوالدان بالابتعاد
عن المغالاة فى العقاب أو تطويل مدته، ومراعاة إذا قام الطفل بتكرار الخطأ
أن يعاقب بالعقاب الأقسى، وهو النبذ عن من يحب، فإذا تعود الطفل منذ بداية
الكلام على الحوار مع الأب أو الأم، وتعود على المكافأة بالقبلات، أو أن
يحتضنه الأب أو الأم فتلك مكافأة كبيرة له، وإذا أخطأ وخاصمه الأبوان،
فالعقاب يكون قاسيا عليه.


وتستكمل العوضى قائلة إن
الأسلوب الآخر فى تعديل سلوك الأطفال هو التعزيز، أى المكافأة، بمعنى أن
يكافأ الطفل على السلوك الجيد الذى قام به أو إذا غير من أسلوب سيئ إلى
حسن، مثل أن يقوم بإحضار طعام بسيط لنفسه، أو أخفض صوته من نفسه عند نوم
أخيه الأصغر، فيجب أن يكافأ بكلمات المديح.


وأضافت أن المكافأة أيضاً قد تكون من خلال الدعم المادى مثل الحلوى أو التنزه، أو إعطاء الحب والود والابتسام للطفل.

وأشارت إلى طريقة أخرى لتعديل
سلوك الطفل، وهى التجاهل، بمعنى تجاهل الأمر برمته الذى يقوم به الطفل مثل
البكاء المستمر دون داع أو الشكوى المستمرة للتهرب من أداء الوجبات
المدرسية، أو عدم رغبة الطفل فى الأكل أو اللعب الجماعى، وتحديدا أثناء
وجود الأسرة مع جماعة لأنه فى هذه الحالة يهدف إلى جذب الانتباه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://leenonline.yoo7.com
 
غيري من سلوك طفلك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الليدي لين جرجنازي :: موسوعة لين :: امومة وطفولة-
انتقل الى: