منتديات الليدي لين جرجنازي

 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل شاهدت بقايا سلالة اصحاب السبت اناس ممسوخين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rima

avatar

عدد المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 18/01/2011

مُساهمةموضوع: هل شاهدت بقايا سلالة اصحاب السبت اناس ممسوخين   الأربعاء أغسطس 17, 2011 6:05 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
عودتكم على موضيع خطيرة ونادرة وغريبه
انا احب اطلع وابحث وابحر في بحر العلوم لكي استفيد وافيد
اليوم موضوعنا نادر وغريب واليكم بحثي
اصحب السبت
نحن سمعنا في القران عن ناس الله خسف بهم ولكم لم نشاهدهم
واليوم تتضح هذه الأية ويكتشف العلماء بأن هنا ك ناس او يطلقو عليهم وحوش
شبهين بالبشر وشبيهين با الغوريلا واستغرب الغرب من هذا المخلوق
ونحن القران اخبرنا عنهم من الأف السنين

يـُطلق عليه هنود شمال (واشينجتون): (ساسكواش)، وهنود شمال (كاليفورنيـا)
يسمونه (أوماه)، بينمـا يـُدلـِله سـُكـّان (الإسكيمو) بلقب (رجل الغابات)
.. وإذا افترضنـا أنه و"رجل الثلوج
المـُخيف" الذيي نعرفه نحنُ باسم (ياتي) أو (ييتي) واحدًا أو أنهم أقارب
على الأقل، فإن له أسماءً أخرى عديدة بمـُختلف بقاع الأرض مثل (اليابان)
و(ماليزيا) و(آندونيسيا) و(التبت) في قارة (آسيا)، والعديد من الأسماء
الأخرى في (أوروبا) والأمريكتين وحتى (استراليا)
هذا هو المخلوق الذي نعرفه باسمه الأشهـر (القدم الكبيرة) أو (بيج فوت) ..
أوصـاف:


تم اصتياده



هذا صورة القرد الغريب الهيئة والذي يشبه الإنسان بحد كثير، وتم اصطياده من
قبل العالم الجيولوجي السويسري (فرانسوا دي) في غابات فنزويلا عام 1920م،
ويعتقد البعض أن هذا القرد الغريب ربما ينتمي إلى أحد سلالة (رجل الثلوج)
أو القدم الكبيرة الخرافي، وهو محفوظ في متحف الإنسان.


بعض آثار أقدام لرجل الثلوج الذي تم العثور عليه في الهمالايا
و أيضا أشهر المشاهدات لرجل الثلوج (ييتى) هي لقائد البريطاني (جون
ادواردز) في الهمالايا عام 1979م، ولقد وجد أيضا آثار أقدام كبيرا في
الهمالايا، لا ينتمي لأي مخلوق معروف لدى علم الأحياء، و حجم القدم كبيرة
قياسا لحجم الإنسان إذ تقدير الخبراء و العلماء أن رجل الثلوج كبير الحجم
إذ يصل طوله الثلاثة أمتار تقريبا!

وهذا موقع يطرح 12 مقطع فيديو عن اكتشاف عن هذا الأنسان الممسوخ الغريب
http://www.theshadowlands.net/bf.htm
سبحانك يا الله
وهنا موقع اخباري يتكلم عن الأكتشاف
ومجموعه من البحثين الغرب اهتمو بها الموضوع وراحو وصورو هاذا الشي ونحن رقود مانعرف
ويقال اخفوه لانهم خافو الناس انهم يتكلمو عنهم وعن بني اسرئيل الي الله خسف بهم
http://www.searchingforbigfoot.com/

حسب شهادة أغلب من رأوا – أو ادّعـوا مشاهـدة – هذا المخلوق، والتسجيلات
والصور التي التقطت لـ (بيج فوت) منذ بداية تلك الظاهرة بعشرينات القرن
الماضي .. فهو كائن ضخم يمشي على قدمين، يبلغ من المترين إلى الثلاثة أمتار
طولاً، عريض الكتفين ذو بنية قوية، مـُغطـّى بالكامل بشعـر بنيّ داكن أقرب
للاحمـرار .. تبدو رأسه وكأنهـا موضوعة على كتفيه مـُباشرةً، حيث لم تشير
المـُشاهدات لوجود عنق لديه .. ذو رأس مـُدَبـَّبة بهـا ما هو أشبه
بالعـُرف السهميّ لدى ذكور الغوريللا .. كمـا أن بعض المـُشاهدات تضيف لذلك
اتساع عينيه وغزارة حاجبيه وضيق جبهتـه.
وهنا مجموعه من الفيديو
http://video.google.com/videosearch?...um=8&ct=title#
وهذا الموقع يطرح فيديو ومقابلات مع اناس عاشو رعب لحظة مشاهدة هذا المخلوق
http://www.ourbigfoot.com/
موقع القصة في القرآن الكريم:
ورد ذكر القصة في سورة البقرة. كما ورد ذكرها بتفصيل أكثر في سورة الأعرف الآيات 163-166.
قال الله تعالى، في سورة "الأعراف":

"وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ
يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ
شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ
بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ
قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا
قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ فَلَمَّا
نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ
وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا
يَفْسُقُونَ فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ
كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ .
وقال تعالى في سورة "البقرة": وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا
مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ
فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا
وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ" .
وقال تعالى في سورة "النساء":
" أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا"
القصة:
أبطال هذه الحادثة، جماعة من اليهود، كانوا يسكنون في قرية ساحلية. اختلف
المفسّرون في اسمها، ودار حولها جدل كثير. أما القرآن الكريم، فلا يذكر
الاسم ويكتفي بعرض القصة لأخذ العبرة منها.
وكان اليهود لا يعملون يوم السبت، وإنما يتفرغون فيه لعبادة الله. فقد فرض
الله عليهم عدم الانشغال بأمور الدنيا يوم السبت بعد أن طلبوا منه سبحانه
أن يخصص لهم يوما للراحة والعبادة، لا عمل فيه سوى التقرب لله بأنواع
العبادة المختلفة.
وجرت سنّة الله في خلقه. وحان موعد الاختبار والابتلاء. اختبار لمدى صبرهم
واتباعهم لشرع الله. وابتلاء يخرجون بعده أقوى عزما، وأشد إرادة. تتربى
نفوسهم فيه على ترك الجشع والطمع، والصمود أمام المغريات.
لقد ابتلاهم الله عز وجل، بأن جعل الحيتان تأتي يوم السبت للساحل، وتتراءى
لأهل القرية، بحيث يسهل صيدها. ثم تبتعد بقية أيام الأسبوع. فانهارت عزائم
فرقة من القوم، واحتالوا الحيل –على شيمة اليهود- وبدوا بالصيد يوم السبت.
لم يصطادوا السمك مباشرة، وإنما أقاموا الحواجز والحفر، فإذا قدمت الحيتان
حاوطوها يوم السبت، ثم اصطادوها يوم الأحد. كان هذا الاحتيال بمثابة صيد،
وهو محرّم عليهم.
فانقسم أهل القرية لثلاث فرق. فرقة عاصية، تصطاد بالحيلة. وفرقة لا تعصي
الله، وتقف موقفا إيجابيا مما يحدث، فتأمر بالمعروف وتنهى عن المكر، وتحذّر
المخالفين من غضب الله. وفرقة ثالثة، سلبية، لا تعصي الله لكنها لا تنهى
عن المكر.
وكانت الفرقة الثالثة، تتجادل مع الفرقة الناهية عن المنكر وتقول لهم: ما
فائدة نصحكم لهؤلاء العصاة؟ إنهم لن يتوفقوا عن احتيالهم، وسيصبهم من الله
عذاب أليم بسبب أفعالهم. فلا جدة من تحذيرهم بعدما كتب الله عليهم الهلاك
لانتهاكهم حرماته.
وبصرامة المؤمن الذي يعرف واجباته، كان الناهون عن المكر يجيبون: إننا نقوم
بواجبنا في الأمر بالمعروف وإنكار المنكر، لنرضي الله سبحانه، ولا تكون
علينا حجة يوم القيامة. وربما تفيد هذه الكلمات، فيعودون إلى رشدهم،
ويتركون عصيانهم.
بعدما استكبر العصاة المحتالوا، ولم تجد كلمات المؤمنين نفعا معهم، جاء أمر
الله، وحل بالعصاة العذاب. لقد عذّب الله العصاة وأنجى الآمرين بالمعروف
والناهين عن المنكر. أما الفرقة الثالثة، التي لم تعص الله لكنها لم تنه عن
المكر، فقد سكت النصّ القرآني عنها. يقول سيّد قطب رحمه الله: "ربما
تهوينا لشأنها -وإن كانت لم تؤخذ بالعذاب- إذ أنها قعدت عن الإنكار
الإيجابي, ووقفت عند حدود الإنكار السلبي. فاستحقت الإهمال وإن لم تستحق
العذاب" (في ظلال القرآن).
لقد كان العذاب شديدا. لقد مسخهم الله، وحوّلهم لقردة عقابا لهم لإمعانهم في المعصية.
وتحكي بعض الروايات أن الناهون أصبحوا ذات يوم في مجالسهم ولم يخرج من
المعتدين أحد. فتعجبوا وذهبوا لينظرون ما الأمر. فوجودا المعتدين وقد
أصبحوا قردة. فعرفت القردة أنسابها من الإنس, ولم تعرف الإنس أنسابهم من
القردة; فجعلت القردة تأتي نسيبها من الإنس فتشم ثيابه وتبكي; فيقول: ألم
ننهكم! فتقول برأسها نعم.
الروايات في هذا الشأن كثيرة، ولم تصح الكثير من الأحاديث عن رسول الله صلى
الله عليه وسلم في شأنها. لذا نتوقف هنا دون الخوض في مصير القردة، وكيف
عاشوا حياتهم بعد خسفهم
-----------------
وهذا الرابط يتكلم عن اناس شاهدو ونا در مايشاهدو هذا الرجل الوحش
http://www.xregions.com/aa/index.php/4/21/3043.html
-------------------
قدمت لكم بحث كامل عن اناس او مخلوق غريب الرجل الوحش
تحياتي للكل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل شاهدت بقايا سلالة اصحاب السبت اناس ممسوخين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الليدي لين جرجنازي :: موسوعة لين :: غرائب و عجائب-
انتقل الى: